إعلانات الشركات


العودة   منتديات المتاجر الذهبى > منتديات المتاجر الذهبى للعملات > المتاجر الذهبي العام

المتاجر الذهبي العام منتدي المناقشات العامة المتعلقة بسوق العملات العالمية من عملات وسلع واخبار اقتصادية وطرق متاجرة وتوصيات متجددة .. الخ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21-12-2010, 05:28 PM   #1
--------
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 674
معدل تقييم المستوى: 9
unkn is on a distinguished road
افتراضي للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

السلام عليكم

خلال إحدى جولاتي في النت وجدت هذه النظرية ،، مبدأ باريتو..

مرفق بعد المصادر المنقولة عن النظرية لفهمها جيداً .

و- أرى أن لها تطبيقات جبارة في المتاجرة ،، و- تطبيقها يعد من أهم أسس المتاجرة ، إذ تحتاج لتطبقه أن تنظر في متاجرتك ، و- أن تتعرف على نفسك ، self audit

بعد التطبيقات المحتملة

ساعة العمل : ماهي ساعة العمل التي تشكل أكبر نسبة ربح في متاجرةي

الأزواج : أي الأزواج التي تشكل أكبر نسبة ربح في متاجرةي

أدوات المتاجرة : أي أدوات متاجرةي تشكل أكبر نسبة ربح في متاجرةي ( تسلزم هذه النقطة أن أعرف أدواتي ، و- احددها ،، know your tools )

هذا ما حضرني ألان ،، وجزى الله خيراً من امدنا بأفكار أخرى


النظرية


ما هو مبدأ باريتو؟
27 فبراير 2007 7:18 م


بدأت القصة عندما توصل الاقتصادي الايطالي باريتو في العام 1906 إلى أن 20% من الأفراد يستحوذون على 80% من الثروات في بلاده ثم جاء جوران الباحث في مجال إدارة الجودة في العقدين الثالث والرابع من القرن الماضي ليؤكد على مبدأ كون القليل هو الأهم والأغلب قليل الأهمية وأخذ هذا المبدأ عند جوران مجالاً أوسع فلم يشمل الاقتصاد فقط بل شمل الكثير من المناحي و ينص ذلك المبدأ على أن 20% من الأسباب تؤدي إلى 80% من النتائج وبالتالي فإن الـ 80% المتبقية تؤدي إلى 20% من النتائج.
يحضرني هنا واحد من التشبيهات اللطيفة ... الاسباجيتي وكرات اللحم ... إذا علمت أنه يمكنك فقط أكل كمية محدودة من الطعام فلكي تحصل على الاستفادة القصوى لابد لك من التركيز على كرات اللحم!
في الواقع يمكن تطبيق مبدأ باريتو أو جوران أو 20-80 - أياً كان الاسم الذي تفضل أن تطلقه - على الكثير من النظم بفعالية:
  • 20% من الموظفين يقومون بـ 80% من الأعمال
  • 20% من الوقت يستخدم لفعل 80% من الأشياء
  • 20% من الدول تملك 80% من الثروات
  • 20% من العملاء يشترون 80% من البضائع
الحقيقة أن النسبة نفسها لا تهم فـ 20-80 أو 10-90 أو غيرها من النسب لا تعني شيئاً بينما يظل المبدأ ثابتاً: القليل من الأمور على القدر الكبير من الأهمية والكثير من الأمور قليل الأهمية.
والآن كيف استفاد علم الإدارة من مبدأ باريتو؟
كما قلنا 20% من الأشياء تعطي 80% من النتائج. أليس من الأفضل للمرء في تلك الحالة أن يركز على هذه الـ 20% بدلاً من أن يشتت تركيزه بين الـ 80% الأخرى من الأشياء خاصة أن تلك البقية ستؤدي في النهاية إلى 20% فقط من النتائج!
إذا أخذ في الاعتبار أن 80% من العمل يقوم به 20% من الموظفين فإن بعض المديرين يفرطون في استخدام مبدأ باريتو بحيث يركزون فقط علي محاولة إيصال الـ 20% الجيدين إلي الكمال بدلاً من استثمار الوقت في محاولة تحسين أداء الباقيين وهذا قد يؤدي إلى نتائج وخيمة فلا أحد يريد أن يكون لديه 80% من موظفيه يائسين.
كذلك قد يظن البعض أن استثمار 20% من الوقت لإتمام 80% من العمل يكفي بحيث يحتفظون بوقتهم للتمتع لكن الحقيقة أن الرؤساء التنفيذيين الناجحين لا يلعبون الجولف في 80% من الوقت! المغزى الحقيقي من مبدأ باريتو هو تحديد وترتيب الأولويات حتى لا تكتشف في نهاية اليوم أن إحدى المشكلات التافه قد أتت على أغلب الوقت بينما ظلت الأولويات ساكنة دون حراك. إذا ما فرغنا من الـ 20% الأهم يمكننا عندئذ أن نبدأ في القيام بالـ 80% الباقية وبالتالي تكون النتائج أقرب إلى الكمال.
أيضاً من الأفكار الجيدة للتطبيق باستخدام مبدأ باريتو فكرة الإنابة فالحقيقة أنه يمكنك دوماً القيام بإنابة مرؤوسيك لقيادة الدفة في 80% من الأمور والتي تكون أهميتها أقل بكثير من الـ 20% الأولى والتي ينبغي عليك أن تشرف عليها إشرافاً مباشراً . هنا يمكنك بكل سهولة التمييز بين المدير الذي يظل منتعشاً نشيطاً طوال اليوم والآخر الذي لا يجد ما يكفي من الوقت لشرب فنجان من القهوة بينما ينتهي يوم العمل وقد خرج الاثنان بإنتاجية متساوية.




منقول موقع إنطلاق


مبدأ باريتو 80 / 20 كيف بدأ مبدأ 80/20



اكتشف هذا المبدأ عالم الاقتصاد الإيطالي (فيل فريدو باريتو ) عاش خلال الفترة من 1848-1923 أي منذ مائة عام وعرف باسم مبدأ باريتو أو مبدأ 80/20 وقد كان باريتو عالم اقتصاد يراقب نماذج الثروة ومستوى الدخل في بريطانيا في القرن التاسع عشر من خلال عينة البحث ، ووجد أن النصيب الأكبر من الدخل والثروة يعود إلى الأقلية كما وجد أن ذلك نتيجة لعاملين وهما:

- أن هناك علاقة رياضية ثابتة تحكم العلاقة بين فئات المجتمع أي نسبة ثابتة مقارنة بعدد السكان الإجمالي.

- أن هذا النموذج المختل قد تكرر بشكل مستمر عند معاينته لأية معلومات تعود إلى أزمنة وبلاد مختلفة.

وقد وضحه بشكل مفصل ريتشارد كوتش Richard Koch في كتابه

عن مبدأ الـ 80/20 ( THE 80/20 PRINCIPLE))الصادر عام 1998


تطوير مبدأ باريتو أو مبدأ 80/20

تم تطوير مبدأ باريتو من خلال عالمين وفكرتين على النحو التالي:

أ-مبدأ الحد الأدنى من الجهد للعالم جورج زيف عام 1949وهو إعادة لاكتشاف مبدأ باريتو ويعنى مبدأ الحد الأدنى من الجهد أن الموارد ( البشر والبضائع والوقت والمهارات وأي عنصر آخر من عناصر الإنتاج ) تسعى للتنسيق للوصول إلى الحد الأدنى من العمل وحتى تتمكن 20 إلى 30 في المائة من الموارد من تحقيق 70 إلى 80 من كم الجهد المتوقع من المورد.

وأثبت جورج زيف مبدأه هذا في أن عقود الزواج المسجلة في ولاية فيلادلفيا عام 1931 تركزت على 20 منطقة سكنية أي أن 80 في المائة من الزيجات أصحابها يمثلون 20 في المائة من الأحياء نفسها.


ب‌- مبدأ القلة الفعالة أو الحيوية لجوزف جوران ونهضة اليابان

ويعتبر المكتشف الثاني لقانون باريتو هو أحد رواد الجودة وهو جوران أحد خبراء الجودة ومهندسيها الأمريكيين وقد أطلق على هذا المبدأ مبدأ باريتو أو مبدأ القلة الفعالة أو الحيوية وهو يعبر عن البحث عن أعلى مستوى للجودة.

وتلخصت فكرة جوران في مبدأ باريتو أو مبدأ 80/20 مع استخدام بعض الأساليب الإحصائية في اكتشاف أخطاء الجودة والارتقاء بمستوى المنتجات والبضائع الصناعية ، وقد كان كتاب جوران عن (التحكم في الجودة ) من الكتب المهمة والتي اعتمدت على مبدأ 80/20

وقد اعتبر مبدأ 80/20 إحدى أدوات الجودة الفعالة والتي تستخدم في تطبيقات الجودة وتعطي نتائج في كافة حقول المعرفة.


تطبيقات مبدأ 80/20 منذ الستينيات حتى التسعينيات الميلادية

خضع مبدأ باريتو لبعض التطبيقات منذ تطويره في الإدارة والجودة،

وتعتبر شركة أي بي إم IBM من شركات الحاسب الآلي الرائدة في تطبيق مبدأ 80/20 وأخضعته للتطبيق وهو ما يفسر لنا دراية معظم خبراء الكمبيوتر الذين التحقوا ببرامج التدريب في الجودة في هذا المبدأ المهم.

وفي عام 1963 اكتشفت شركة أي بي إم أن الكمبيوتر يستهلك 80 في المائة من الوقت للقيام بـ 20 في المائة من التشغيل، وقامت الشركة على الفور بإعادة صياغة برنامج التشغيل حتى تزيد من فاعلية وسهولة استخدام نسبة الـ 20 في المائة الأكثر استخداما وأصبح كمبيوتر الشركة أكثر كفاءة وأسرع في معظم التطبيقات من نظيره التابع لشركات كمبيوتر أخرى منافسة مثل شركة

( أبل ) و (لوتس ) وغيرهما .

أين تكمن أهمية مبدأ 80/20؟

تكمن أهمية مبدأ 80/20 في أنه أداة جذب تلقائية للمعارضة، وذلك لأن الإنسان يميل بطبعه إلى توقع أن تأتي كل الأسباب بالنتائج المرتقبة، كما أنه يؤمن بأن كل العملاء يتمتعون بنفس القدرة من الأهمية، وأن كل عنصر من العمل وكل المنتجات وكل الموظفين أو كل ريال يتحقق كعائد للمبيعات يجب أن نتعامل معه على قدم المساواة.


هل مبدأ 50/50 خطأ

يميل الأفراد أيضا إلى الاعتقاد بأن 50 في المائة من الأسباب والمعطيات سوف تحقق 50 في المائة من النتائج والمخرجات ، ويبدو أن هناك اعتقادا طبيعيا شائعا بوجود ميزان يسوي بشكل عام بين الأسباب والنتائج، وهو ما يعتبر صحيحا في بعض الأحيان ، غير أن مبدأ 50/50 الخاطئ يعد واحد ا من أكبر الأخطاء وأخطر المغالطات الراسخة في عقول الناس مثله مثل غيره من الاعتقادات أو الثوابت غير الدقيقة .


تحليل البيانات

يؤكد مبدأ 80/20 أنه في حالة اختبار وتحليل مجموعتين من البيانات تتناول إحداهما الأسباب والأخرى النتائج فسوف يظهر الميزان في الغالب اختلالا بين الأسباب والنتائج..



لماذ يجب أخذ مبدأ 80/20 في الاعتبار؟

لماذا يجب علينا أخذ مبدأ مبدأ 80/20؟ لأنه ببساطة ينطبق بالفعل على حياتنا الشخصية و حياتنا الاجتماعية وحياتنا الاقتصادية وحياتنا في الوظيفة والعمل الذي نمارسه سواء أدركنا أم لم ندرك ذلك ، لهذا فإن فهمه أصبح ضروريا لمعرفة ما يدور حولنا.

تعريف مبدأ 80/20

يرى مبدأ 80/20 أن هناك ميزانا مختلا يحكم العلاقة بين الأسباب والنتائج والمعطيات والمخرجات والجهد والعائد.

وتنقسم الأسباب والمعطيات والجهد والعائد إلى فئتين أساسيتين :

- الأغلبية ذات التأثير الضعيف

- الأقلية ذات التأثير القوي والفعال

وتظهر النتائج والمخرجات والعوائد أساسا من مجموعة صغيرة من الأسباب والمعطيات والجهد التي كانت تهدف إلى بلوغ هذه النتائج.

وبقياس هذا الخلل رياضيا فسوف تبدو نسبة 80/20 كعلاقة قياسية ،إذ إن 80 في المائة من النتائج والمخرجات والعوائد تأتي من 20 في المائة من الأسباب والمعطيات والجهد ، أي أن نحو 80 في المائة من طاقة العالم يستهلكها 15 في المائة من سكان العالم.

مبدأ 80/20 يقلب الحكمة الطبيعية رأسا على عقب

لكي يتم تطبيق مبدأ 80/20 علينا اتباع ما يلي:

- الاحتفاء بالإنتاجية والأداء المتميز بدلا من الاعتماد على مستوى الجهد المتوسط

- البحث عن الطريق المختصر بدلا من الطريق الأطول

- التحكم في حياتنا بأقل جهد ممكن والقدرة على الانتقاء دون الاهتمام بالتفاصيل ( اعمل بذكاء ولا تعمل بجدية )

- التركيز على الأداء المتميز للقلة بدلا من الأداء الجيد للكثرة

- استغلال الموارد والأفراد قدر المستطاع في حياتنا اليومية .

- انتقاء مجالات العمل والموظفين بعناية بالغة وقم بتوظيف آخرين إن أمكن بدلا من توظيف نفسك.

- قم فقط بالعمل الذي يمكنك إتقانه واستمتع أغلب الوقت.

- في كل مجالات الحياة حاول الكشف عن الـ 20 في المائة من الجهود التي تقود إلى 80 في المائة من العائد.

- اهدأ واعمل بصورة أقل وحدد لنفسك مجموعة من الأهداف ذات القيمة العالية حيث يمكن توظيف مبدأ 80/20 بدلا من أن تحاول اقتناص كل الفرص المتاحة.

- حول القلة من العناصر المنتجة إلى مصابيح تضيء حياتك حيث تكون في قمة الإبداع والارتياح والتميز.

مبدأ 80/20 لا تحده حدود

يتميز مبدأ 80/20 أنه يعمل في كافة المجالات والأنشطة الإنسانية الشخصية، والأسرية، والاجتماعية، والاقتصادية والوظيفية والأعمال ) لا يحده حدود ولا يعيقه معوقات متى ما استخدم بشكل صحيح.

إن مبدأ 80/20 يحتاج ويتطلب مشاركة ايجابية وإبداعية من جانب الإنسان ويجب الالتزام بذلك إذا رغب الإنسان في استغلال هذه الطريقة من التفكير والاستفادة منها في مجالات الحياة الشخصية والاجتماعية والوظيفية ويجب فهم طرقه وأساليبه وفؤائده بشكل جيد.

نطاق الاستفادة من مبدأ 80/20

أولا - مبدأ 80/20 إحدى أدوات الجودة الشاملة

يعتبر مبدأ باريتو أو مبدأ 80/20 إحدى ادوات الجودة الشاملة الفعالة والذي تم استخدامه من قبل جوران وأتضح أنه عند معالجة 20 في المائة من عوائق الجودة فسوف يتم تحقيق 80 في المائة من المكاسب.

وقد طبقت شركة فورد للصناعات الإليكترونية بدورها مبدأ 80/20 في سياق برنامج للجودة حصلت من خلاله على أعلى الجوائز.

وبمجرد أن أخضعت الشركة برامجها مبدأ 80/20 ( حيث اخضعت 80 في المائة من القيمة موزعة على 20 في المائة من الحجم ) بدا التحليل الدائم لأكثر المجالات استنفادا للتكلفة،وبذلك تم استبدال العمالة الزائدة بواسطة تحليل نظام الوقت الخاص بدورة التصنيع التابعة لخط الإنتاج والذي استطاع أن يخفض من دورة الوقت بنسبة 95 في المائة .



ثانيا- مبدأ 80/20 وثورة المعلومات

كما أن ثورة المعلومات استفادت من مبدأ 80/20 كما استفادة منه ثورة الجودة وتزامنت هذه الاستفادة من هذا المبدأ لتسهما معا في استفادة التطوير والتغيير التنظيمي ككل .

وقد أسهم مبدأ 80/20 عن الانتقاء والبساطة في رفع كفاءة ثورة البيانات بشكل ملحوظ .

نماذج من تطبيق مبدأ 80/20

- 80 في المائة من أرباح جميع الصناعات تنبع من 20 في المائة من الصناعات.

- 80 في المائة من أرباح أية صناعة تأتي من 20 في المائة من الشركات.

- تستحوذ 20 في المائة من الشركات على 80 في المائة من كم التعامل المرتقب من العملاء.

- 80 في المائة من جهد الصناعة لا يدر سوى 20 في المائة من أرباح العملاء.

- 80 في المائة من كسب أي منتج أو خدمة يمكن أن يتحقق بـ 20 في المائة من التكلفة.

- 80 في المائة من أرباح أية صناعة يأتي من 20 في المائة من العملاء.


تقليص التكلفة بواسطة مبدأ 80/20

إن كل الوسائل الفعالة لتقليص التكلفة تطبق مبدأ 80/20 أي التبسيط من خلال التخلص من الأنشطة معدومة الربحية،والتركيز على القلة من عوامل التطور ومقارنة مستويات الأداء.


القدرة على الانتقاء

تعني الانتقائية ألا تعالج كل الأمور بنفس القدر من الجهد، فإن خفض التكلفة سيكلف الكثير ،ويجب التعرف على المجالات التي تشكل 20 في المائة من أجمالي العمل التي يمكن أن تخفض من تكلفتها والتركز على الـ 80 في المائة من الجهد في هذا الإجراء. لأن 80 في المائة من العناصر المهمة يعتمد على 20 في المائة من التكلفة.

وجدت دراسة أجريت في مركز بيل لتسديد العملاء أن 25 في المائة من عمل المركز منصب على 0.1 في المائة من المدفوعات وأن ثلث المدفوعات يتم رصدها مرتين وأحيانا عدة مرات.


انتقاء العملاء المناسبين والفعالين

تتمثل الـ 80 في المائة من أرباح البنوك من 20 في المائة من العملاء المهمين أو القلة الفعالة.

ويرى فين مانكتلا أن كل من دقق في سر نجاح مبدأ 80/20 لابد أن يكون قد تعرف على استخداماته إذ إن 80 في المائة من الازدهار والربحية ورضاء العملاء يأتي من 20 في المائة من العملاء، لذا يجب أن تسعى الشركات – على أقل تقدير – إلى التعرف على عناصر نسبة الـ 20 في المائة حتى يتكون لديها تصور واضح للجوانب التي يجب أن تسعى لتحقيقها أملا في مزيد من التطوير.

ويجب على الشركات أن تتأكد من حسن انتقائها للأساس الذي تقوم عليه من العملاء والأسواق وخاصة النسبة القليلة منهم التي تعتمد عليها الشركة بصفة دائمة، وصدق الحكمة التي تجمع بين السياسة التسويقية وفلسفة رضاء العملاء لا تصح إلا بالقياس إلى نسبة الـ 20 في المائة - كما يقول ريتشارد كوتش-


أفضل 10 استراتيجيات لـ مبدأ 80/20

1-الاستراتيجية

2-الجودة

3-خفض التكلفة وتطوير الخدمة

4-التسويق

5-البيع

6-تقنية المعلومات

7- اتخاذ القرارات وتحليلها

8-إدارة المخزون

9- إدارة المشروعات

10- التفاوض

ويوضحها جدول (1)

القلة الفعالة تصنع نجاحك

إن اختيار أفضل العاملين وأقلهم يساهم في نجاح الأعمال وزيادة الأرباح.

ولهذا، فالاختيار المناسب للموارد عامل مهم في نجاح وفعالية الشركات

والقليل المتميز من الموارد البشرية يضيف كثير من الأرباح.


أفكار مبدأ 80/20 والرقي بالحياة الشخصية

كما أشرنا سابقا فمبدأ 80/20 يسهم في تطوير الحياة الشخصية ويعتبر ما يلي :


- 80% من الإنجازات والسعادة تنبع من الـ 20 في المائة من الوقت كما أن هذه النسبة قابلة للزيادة.

- كل إنسان قادر على تحقيق إنجازات فعالة ومفتاح الإنجاز ليس الجهد وإنما انتقاء الإنجاز السليم لأن الإنسان يتمتع بقدرة فائقة على الإنتاج في مجالات معينة يحبها أكثر من قدرته على الإنجاز في مجالات أخرى لا يهواها ولا يحبها.

- النجاح ينبع من المجالات التي نختارها بأنفسنا والفشل ينبع من المجالات التي يقودنا إليها الآخرون.

- القليل هو الذي ينفق وقتا كافيا للاستزادة من الشعور بالسعادة أما الغالبية فهي التي تسعى إلى بلوغ أهداف غير مباشرة مثل المال والترقي في العمل تلك الأهداف التي قد تكون صعبة المنال والتي يتضح لك عند بلوغها أنها مصادر سعادة خادعة.

مبدأ 80/20 وأهمية الوقت

يعني مبدأ 80/20 بأهمية الوقت والاهتمام به لتحقيق الإنجاز، وثورة الوقت تعد عاملا حاسم في الإنجاز والضغوط والسعادة والرضا عن الأداء والشعور بالسعادة في الحياة وهنا بعض الافتراضات المقترحة من قبل كوتش:

- إن معظم الإنجازات البشرية الباهرة (في الفكر والفن والرياضة وغيرها ) لم تستغرق إلا أقل القليل من الوقت.

- الإنسان لا يشعر بالسعادة الحقيقية إلا على امتداد فترة زمنية محدودة.

- 80 في المائة من الإنجازات يتحقق في 20 في المائة من الوقت المبذول وبالعكس 80 في المائة من الوقت المبذول لا يثمر الـ 20 في المائة من القيمة المحصلة

- 80 في المائة من السعادة تتحقق في 20 في المائة من زمن حياتنا و80 في المائة من الوقت لا يحقق سوى 20 في المائة من السعادة
صحيفة الاقتصادية
التدريب والتنمية



Understanding the Pareto Principle (The 80/20 Rule)

Originally, the Pareto Principle referred to the observion th 80% of Italy’s wealth belonged to only 20% of the populion.
More generally, the Pareto Principle is the observion (not law) th most things in life are not distributed evenly. It can mean all of the following things:
  • 20% of the input crees 80% of the result
  • 20% of the ers produce 80% of the result
  • 20% of the customers cree 80% of the revenue
  • 20% of the bugs cause 80% of the crashes
  • 20% of the feures cause 80% of the usage
  • And on and on…
But be careful when using this idea! First, there’s a common misconception th the numbers 20 and 80 must add to 100 — they don’t!
20% of the ers could cree 10% of the result. Or 50%. Or 80%. Or 99%, or even 100%. Think about it — in a group of 100 ers, 20 could do all the while the other 80 goof off. In th case, 20% of the ers did 100% of the . Remember th the 80/20 rule is a rough guide about typical distributions.
Also recognize th the numbers don’t have to be “20%” and “80%” exactly. The key point is th most things in life (effort, reward, output) are not distributed evenly – some contribute more than others.
Life Isn’t Fair

Wh does it mean when we say “things aren’t distributed evenly”? The key point is th each unit of (or time) doesn’t contribute the same amount.
In a perfect world, every employee would contribute the same amount, every bug would be equally important, every feure would be equally loved users. Planning would be so easy.
But th isn’t always the case:

The 80/20 rule observes th most things have an unequal distribution. Out of 5 things, perhaps 1 will be “cool”. Th cool thing/idea/person will result in majority of the impact of the group (the green line). We’d like life to be like the red line, where every piece contributes equally, but th doesn’t always happen.
Of course, this rio can change. It could be 80/20, 90/10, or 90/20 (remember, the numbers don’t have to add to 100!).
The key point is th most things are not 1/1, where each unit of “input” (effort, time, labor) contributes exactly the same amount of output.
So Why Is This Useful?

The Pareto Principle helps you realize th the majority of results come from a minority of inputs. Knowing this, if…
20% of ers contribute 80% of results: Focus on rewarding these employees.
20% of bugs contribute 80% of crashes: Focus on fixing these bugs first.
20% of customers contribute 80% of revenue: Focus on sisfying these customers.
The examples go on. The point is to realize th you can often focus your effort on the 20% th makes a difference, instead of the 80% th doesn’t add much.
In economics terms, there is diminishing marginal benefit. This is reled to the law of diminishing returns: each additional hour of effort, each extra er is adding less “oomph” to the final result. the end, you are spending lots of time on the minor details.
A Fun, Non-Mh Example, Please

Everything is nice and rosy in the abstract. I want to give you a real example. Take a look this awesome video of an artist drawing a car in Microsoft Paint. It’s pretty phenomenal wh can be accomplished with such a basic tool:


http://www.youtube.com/wch?v=ElrldD0...layer_embedded






Now let’s deconstruct this video. It’s about 5 minutes long, so each minute is about 20% of the way to completion (of course the video is sped up, but we are only interested in relive times anyway). Take a look how the car evolved over time:

1:06 (Level 1) – Wireframe
2:00 (Level 2) – Basic coloring
3:05 (Level 3) – Beginning details: rims, windshield
4:04 (Level 4) – Advanced details: shading, reflections
5:05 (Level 5) – Finishing touches: headlights, background
Now, let’s say the artist was creing potential designs for a client. Given 5 minutes of time, he could present:
  • A single car top quality (Level 5)
  • A reasonably detailed car (Level 3) and a colorized wireframe (Level 2)
  • 5 cars a wireframe level (5 Level 1s)
“But #5 is way better than #1!!!” someone will inevitably shout.
The point isn’t th #5 is better than #1 — it clearly is. The question is whether #5 is better than five #1s, or some other combinion.
Let’s say your customer doesn’t know whether they want a car, a truck, or a bo, let alone the color. Spending the time to cree a Level 5 drawing wouldn’t make sense — show some concepts, get a general direction, and then out the details.
The point is to put in the amount of effort needed to get the most bang for your buck — it’s usually in the first 20% (or 10%, or 30% — the exact amount can vary). In the planning se, it may be better to get 5 fast prototypes rher than 1 polished product.
In this example, after 1 minute (20% of the time) we have a gre understanding of wh the final outcome will be. Most of the “” is done up front, in the sense of deciding the type of vehicle, body style, and perspective. The rest is “filling in details” like colors and shading.
This isn’t to say the details are easy — they’re not — but each detail does not add as much to the picture as the broad strokes in the beginning. The difference between #4 and #5 is not as gre as #1 and #2, or better yet, a blank drawing and #1 (the time from 0:00 to 1:06). You really have to look to see the differences on the car between #4 and #5, while the contribution #1 makes is quite obvious.
Concluding Thoughts

This may not be the stregy in every case. The point of the Pareto principle is to recognize th most things in life are not distributed evenly. Make decisions on allocing time, resources and effort d on this:
  • Instead of 1 hour on a rough draft for an article you may write, spend 10 minutes on 6 outlines for a paper / blog article and pick the topic.
  • Instead of investing 3 hours on a web, spend 30 minutes and cree 6 different temple layouts.
  • Rher than spending 3 hours to read 3 articles in detail (which may not be relevant to you), spend 5 minutes glancing through 12 articles (1 hour) and then spend an hour each on the two ones (2 hours).
These techniques may or may not make sense – the point is to realize you have the option to focus on the important 20%.
Lastly, don’t think the Pareto Principle means only do 80% of the needed. It may be true th 80% of a bridge is built in the first 20% of the time, but you still need the rest of the bridge in order for it to . It may be true th 80% of the Mona Lisa was painted in the first 20% of the time, but it wouldn’t be the masterpiece it is without all the details. The Pareto Principle is an observion, not a law of nure.
When you are seeking top quality, you need all 100%. When you are trying to optimize your bang for the buck, focusing on the critical 20% is a time-saver. See wh activities genere the most results and give them your approprie tention.
unkn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إظهار / إخفاء الإعلانات 
قديم 21-12-2010, 07:21 PM   #2
متاجر ذهبي محترف
 
الصورة الرمزية ابو ابراهيم1
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 16,899
معدل تقييم المستوى: 25
ابو ابراهيم1 is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

كلام كبير يا كمال

افضل تطبيق للباريو في الفوركس
هو 80% ربح و 20% خسارة لمجموع الصفقات
لاسباب عديدة
-نسبة ممتازة لتنمية حسابك و و حماية رأس مالك
-اثر الخسارة اهم من اثر الربح لأن الربح يعطي احساسا بالرضى اما الخسارة فتولد مشاعر بالاضطراب و التسرع لذلك 20% الخاسرة اهم من 80% الرابحة
-
__________________
.................................................. ..................................................


قال السماء كئيبة و تجهما............قلت ابتسم يكفي التجهم في السما

قال الليالي جرعتني علقما .........قلت ابتسم و لئن جرعت العلقما

قال الصبا ولى.............قلت ابتسم ،لن يرجع الاسف الصبا المتصرما
ابو ابراهيم1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-12-2010, 07:37 PM   #3
--------
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 674
معدل تقييم المستوى: 9
unkn is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ابراهيم1 مشاهدة المشاركة
كلام كبير يا كمال

افضل تطبيق للباريو في الفوركس
هو 80% ربح و 20% خسارة لمجموع الصفقات
لاسباب عديدة
-نسبة ممتازة لتنمية حسابك و و حماية رأس مالك
-اثر الخسارة اهم من اثر الربح لأن الربح يعطي احساسا بالرضى اما الخسارة فتولد مشاعر بالاضطراب و التسرع لذلك 20% الخاسرة اهم من 80% الرابحة
-


كلام عميق أخي معتز

بسط لنا فكرتك ،، و اعطنا متال تطبيقي ، وكيف نستفيد من النقطة التي ذكرتها
unkn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2010, 09:15 AM   #4
متداول سيكي ميكي
 
الصورة الرمزية mohd_atef86
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 48
معدل تقييم المستوى: 0
mohd_atef86 is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

lموضوع جميل باركك الله فيك
mohd_atef86 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2010, 09:45 AM   #5
مشرف المتاجر الذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
العمر: 48
المشاركات: 48,517
معدل تقييم المستوى: 57
ناصر محمد is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟


بارك الله فيك اخى كمال

موضوع قيم جدا ومفيد

لى عودة بإذن الله



__________________
فحى على جنات عدن فإنها منازلك الأولى وفيها المخيم
لكننا سبى العدو فهل ترى نعود إلى أوطاننا ونسلم

***
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةمن مواضيعى نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حساب البروفت كوليكتور

ناصر محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-2010, 04:31 PM   #6
متاجر ذهبي محترف
 
الصورة الرمزية ابو ابراهيم1
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 16,899
معدل تقييم المستوى: 25
ابو ابراهيم1 is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة unkn مشاهدة المشاركة



كلام عميق أخي معتز

بسط لنا فكرتك ،، و اعطنا متال تطبيقي ، وكيف نستفيد من النقطة التي ذكرتها
فكرة باريو ببساطة ان نسبة قليلة هي المؤثرة في النتائج الكبيرة و النتائج البسيطة تحققها النسبة الكبيرة
بمعنى ان وزن النسبة الكبيرة لا يذكر قيسا بوزن النسبة البسيطة و من هذه الفكرة لو اعتبرنا ان صفقاتنا تسير عليها نفس نظرية باريو فلا بد ان يكون تأثير الاقلية هو الابرز و تأثير الاكثرية غير ملاحظ
و لو طبقت هذا الكلام على الصفقات الرابحة و الخاسرة ستجد فعليا ما يلي
-الصفقات الرابحة لا تؤثر في حسابك بمقدار تأثير الصفقات الخاسرة نظرا لعدة عوامل :
*الصبر على الخسارة و عدم الصبر على الربح
*نسبة خسارة النقاط للصفقة مماثل او اعلى من نسب الربح لنفس الصفقة
*النفسية التي يتعامل بها المتاجر مع الصفقة الخاسرة تنعكس بقدر اكبر مما تنعكس عليه الصفقة الرابحة و هذا يؤثر على اجمالي حسابه

-تعاملنا مع الصفقات الرابحة كأنها امر مسلم به و عدم تعاملنا مع الخسارة بنفس المبدأ
-درو داون الخسارة له اثر اكبر على الحساب من توالي الصفقات الرابحة فلو تم تطبيق نسبة اعلى من 20:80 ستجد ان الدرو داون مع اعتبار ما ذكر اعلاه نتائجه كبيرة جدا على الحساب
__________________
.................................................. ..................................................


قال السماء كئيبة و تجهما............قلت ابتسم يكفي التجهم في السما

قال الليالي جرعتني علقما .........قلت ابتسم و لئن جرعت العلقما

قال الصبا ولى.............قلت ابتسم ،لن يرجع الاسف الصبا المتصرما
ابو ابراهيم1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-12-2010, 09:51 PM   #7
--------
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 674
معدل تقييم المستوى: 9
unkn is on a distinguished road
افتراضي رد: للتأمل --- مبدأ باريتو --- هل من تطبيق في الفوركس؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohd_ef86 مشاهدة المشاركة
lموضوع جميل باركك الله فيك


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر محمد مشاهدة المشاركة


لى عودة بإذن الله





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ابراهيم1 مشاهدة المشاركة


فكرة باريو ببساطة ان نسبة قليلة هي المؤثرة في النتائج الكبيرة و النتائج البسيطة تحققها النسبة الكبيرة
بمعنى ان وزن النسبة الكبيرة لا يذكر قيسا بوزن النسبة البسيطة و من هذه الفكرة لو اعتبرنا ان صفقاتنا تسير عليها نفس نظرية باريو فلا بد ان يكون تأثير الاقلية هو الابرز و تأثير الاكثرية غير ملاحظ
و لو طبقت هذا الكلام على الصفقات الرابحة و الخاسرة ستجد فعليا ما يلي
-الصفقات الرابحة لا تؤثر في حسابك بمقدار تأثير الصفقات الخاسرة نظرا لعدة عوامل :
*الصبر على الخسارة و عدم الصبر على الربح
*نسبة خسارة النقاط للصفقة مماثل او اعلى من نسب الربح لنفس الصفقة
*النفسية التي يتعامل بها المتاجر مع الصفقة الخاسرة تنعكس بقدر اكبر مما تنعكس عليه الصفقة الرابحة و هذا يؤثر على اجمالي حسابه

-تعاملنا مع الصفقات الرابحة كأنها امر مسلم به و عدم تعاملنا مع الخسارة بنفس المبدأ
-درو داون الخسارة له اثر اكبر على الحساب من توالي الصفقات الرابحة فلو تم تطبيق نسبة اعلى من 20:80 ستجد ان الدرو داون مع اعتبار ما ذكر اعلاه نتائجه كبيرة جدا على الحساب
يوم ورى يوم أتأكد أكتر أنك تذاكر من ورانا

ماشاء الله عليك أخي معتز
unkn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتأمل, لبدء, الفوركس؟؟؟, باريتو, تطبيق


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.goldentraderfx.com/vb/thread17345.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
xxnx.com - .أسهم أحسن مرجع و إعلام لل This thread Refback 17-09-2012 02:09 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تربح في الفوركس و كشف اسرار الفوركس fahim المتاجر الذهبي العام 99 28-06-2016 08:27 PM


الساعة الآن 03:29 PM.

أقسام المنتدى

منتديات المتاجر الذهبى للعملات @ المتاجر الذهبي العام @ المتاجر الذهبي التعليمي @ المتاجر الذهبي للمؤشرات والاكسبيرتات @ منتديات المتاجر الذهبي العامة @ المنتدى الاسلامي @ منتدى الرياضة المحلية والعالمية @ منتدى برامج الكمبيوتر والانترنت الكاملة @ منتدى الالعاب الإليكترونية الكاملة @ المنتدى الوثائقي @ منتدى المواضيع الاخرى @ منتدى الشكاوي والاقتراحات @ المتاجر الذهبي الاداري @ طلبات خاصة غير مرئية بمقابل مادي @ المتاجر الذهبي لشركات الوساطة @ منتدى العرض والطلب (اعلانات مبوبة) @ سيارات وموتوسيكلات @ أراضي وعقارات @ التليفونات المحمولة والخطوط @ اجهزة الكمبيوتر واللاب توب @ الأجهزة الكهربائية @ اعمال ومشروعات @ مقتنيات شخصية @ خدمات عامة @ وظائف خالية @ المتاجر الذهبي للاسهم والبورصات العربية @ خدمة عملاء المتاجر الذهبي @ استراحة المتاجر الذهبي @ مسابقات المتاجر الذهبي @ قسم الاخبار @ بروفيت كوليكتور Profit Collector @ الادارة العليا @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi


تحذير المخاطره تجارة العملات الأجنبية بإستخدام الهـامش تعتبر ذات مخاطرة عالية جدا , وقد لا تتوافق هذه التجارة مـع جميع المستثمريـن والمضـاربين. كمــا أن درجة المخاطرة العالية بالروافع المالية فى سوق العملات الأجنبية قـد تسير عكس توقعات المستثمـر كما تسير فى صالحه. ينصــح موقع المتاجر الذهبى قبل دخولك واستثمارك في عالم تجـارة العملات بتوخـي الحذر في أهداف استثمـاراتك، ودرجة خبرتك، وتقبلك للمخاطرة في هذا السوق. المشاركات والتعليقات جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى وادارة المتاجر الذهبي تخلي مسؤوليتها عما تحتويه المشاركات من انتهاك لحقوق الملكية الفكرية أو النشر أو الطبع إذا كنت تعتقد أن واحدا من مستخدمينا تنتهك حقوق التأليف والنشر الخاصة بك أو يستخدم المتاجر الذهبي لنشر محتويات غير قانونية، يرجى ارسال رسالة على البريد الإلكتروني التالي
info@goldentraderfx.com
!Disclaimer All posts express the views of the author ... Does not reflect the views of the management forum And management of goldentraderfx disclaims what they contain posts from violation of intellectual
property rights or publishing or printing
If you believe that one of our users is violating your copyrights or is using goldentraderfx.com to publish illegal contents, please send an e-mail to info@goldentraderfx.com
جميع الحقوق محفوظه للمتاجر الذهبي 2015